التقنية الخضراء

من أجل الإنسان والمجتمع والبيئة


لقد تزايد في مطلع القرن الحادي والعشرين الاهتمام بالبيئة مما أجبر العديد من الشركات أن تأخذ في الحسبان كافة الآثار المباشرة وغير المباشرة التي تنتج عن ممارسة أنشطتها ومنتجاتها وخدماتها. فالتحدي الذي يواجهنا يتمثل في التوفيق بن المحافظة على نظافة البيئة ومصلحة وازدهار أنشطتنا وأعمالنا التجارية . إننا مدركون تماما ومهتمون بهذه المسألة ، وسعيا منا في الوفاء بكافة التزاماتنا تجاه المجتمع، فقد قمنا باتخاذ خطوات مسبقة في هذا الصدد للتوفيق بين ممارسة أعمالنا التجارية ومقتضيات البيئة وذلك بإضافة قيم جديدة وفي الوقت نفسه تقليل استخدام الموارد والطاقة.